العلاقة بين عملية تحويل مسار المعدة ومرض السكر

العلاقة بين عملية تحويل مسار المعدة ومرض السكر

العلاقة بين عملية تحويل مسار المعدة ومرض السكر

مرض السكر من الأمراض المزمنة التي ليس لها علاج للتعافي بشكل نهائي بل كل ما يتم مع مريض السكري هو اتباع بعض بروتوكولات العلاج والسلوكيات التي تساعده بشكل أو بآخر في السيطرة على نسبة السكر في الدم والسيطرة على إفراز هرمون الأنسولين، إلى جانب محاولة تأخير المضاعفات التي قد تحدث لأطول فترة ممكنة.

ولكن مع عمليات تحويل مسار المعدة أصبحت فرصة التعافي من مرض السكر لأصحاب السمنة المفرطة  مع احتمالية عدم تناول الأدوية مرة أخرى، حيث بعد إجراء عملية تحويل المسار تصبح الأمعاء هي المسئولة عن استخدام الجلوكوز وهذا ما يقلل من مستويات السكر في الدم، وسوف نتعرف فيما يلي على تفاصيل أكثر عن مرض السكر وعلاقته بعملية تحويل مسار المعدة.

كما سنتعرف على مميزات عملية تحويل مسار المعدة بشكل عام على صحة الانسان وكيف يمكن الحالات الاستفادة الكاملة بالمميزات والفوائد المختلفة.

 

ما هو مرض السكر وما هي أعراضه؟

مرض السكر هو عبارة عن اضطراب مزمن لمعالجة الجلوكوز في الدم بشكل طبيعي، وهذا الاضطراب نتيجة لانخفاض مستوى الأنسولين أو زيادة إفراز مستوى الأنسولين، هو ما يسبب ظهور الأعراض التي تظهر على المصابين بمرض السكري ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بالعطش الشديد.
  • زيادة الرغبة بالتبول أكثر من المعتاد.
  • الشعور بجفاف الفم والحلق خاصة مع ارتفاع نسبة السكر في الدم أكثر من الطبيعي.
  • الخمول والنعاس مع انخفاض نسبة السكر في الدم.

ما هي العلاقة بين عملية تحويل مسار المعدة وعلاج مرض السكر؟

وجدت منظمة الصحة العالمية أن الأشخاص الذين قاموا بإجراء عمليات تحويل مسار المعدة وكانوا مصابين بمرض السكري، لاحظوا استقرار مذهل في نسبة السكر في الدم وسيطرة على إفراز هرمون الأنسولين نتيجة لإجراء العملية، وهذا كان للتفاصيل الخاصة بعملية مسار المعدة المصغر والتي تتم كالأتي:

هناك نوعان من عمليات تحويل مسار المعدة التقليدي، وتحويل مسار المعدة المصغر ولكن ما الفرق بينهم؟

تتم هذه العملية باستخدام المنظار يقوم الطبيب بإجراء خمس فتحات للدخول إلى المعدة ومن ثم القيام بتحويل الجزء العلوي من المعدة بعد قصه إلى جزء من المعاء الدقيقة وبعد هذا إيصال هذا الجزء بالجزء المتبقي من الأمعاء الدقيقة، ليصبح مستقر الطعام الآن في الأمعاء الدقيقة بشكل مباشر، وهذا ما يفسر السيطرة على امتصاص الطعام وإفراز الأنسولين في جسم الإنسان.

هذه التقنية من أحدث تقنيات جراحات السمنة وهي عبارة عن تحويل واحد بين المعدة والأمعاء مباشرة فقط وتتم أيضًا باستخدام المنظار، وتصبح بعدها المعدة كأنبوب صغير حجمه لا يتعدى ثلث حجم المعدة الأصلي، ويعد سر تحويل مسار الطعام من المعدة إلى الأمعاء مباشرة هو الحد من عملية الامتصاص وتعزيز إفراز البنكرياس.

فوائد ومميزات أخرى لعملية تحويل مسار المعدة:

  • تتم العملية بالمنظار مع إمكانية إجرائها بتقنيات حديثة أي لا تترك أي آثار مشوهة على جسم الإنسان.
  • التخلص من الشعور بالجوع الدائم بعد قص الجزء المسئول عن هرمون المعدة.
  • خسارة الوزن الزائد بشكل سريع نتيجة لتقليل امتصاص الطعام الذي يتم تناولها وقلة الكمية التي تم تناولها أيضًا.
  • تساعد في الشفاء والتعافي من مرض السكر.
  • تحسن من حالتك الصحية حيث النشاط والخفة وعدم الشعور بالخمول والكسل مثل ما كان قبل العملية وخسارة الوزن.
  • تعد عملية تحويل مسار المعدة من العمليات الآمنة على صحة الإنسان ولا تسبب له أضرار.
  • حماية حياة الفرد من الإصابة في المستقبل من أي الأمراض الناتجة عن السمنة المفرطة مثل أمراض القلب وأمراض الضغط والكوليسترول.

ولكن بالطبع لا يعتمد أمر الاستفادة بهذه المميزات على إجراء العملية فقط، حيث هناك بعض العادات والسلوكيات التي على الحالات اتباعها وممارستها لضمان نجاح هدف العملية ومن هذه السلوكيات:

اكتساب سلوكيات صحية جديدة:

أهم ما يساعد في نجاح عملية تحويل مسار المعدة أو أي من عمليات وجراحات السمنة المفرطة هو استبدال العادات الغذائية والسلوكية السيئة التي تقوم بها الحالات قبل العملية بعادات وسلوكيات صحية حتى يصبح الأمر روتيني في حياتهم ويساعدهم هذا في التعايش بصحة وعافية إلى جانب خسارة الوزن الزائد وهو هدف عمليات جراحات السمنة بشكل رئيسي.

 

من أهم السلوكيات الصحية الجديدة التي يجب على الأفراد الالتزام بها بعد عملية تحويل مسار المعدة:

  • تناول وجبات صحية يتوفر بها العناصر والفيتامينات الهامة التي يحتاجها الجسم مثل، البروتينات، والفواكه والخضروات، والابتعاد بشكل نهائي عن الوجبات السريعة والأطعمة ذات الدهون المشبعة والسعرات الحرارية العالية، فهي بجانب زيادة الوزن تسبب الكثير من الأمراض مثل ارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب.
  • ممارسة النشاط البدني بشكل مستمر ويومي يزيد من لياقة ورشاقة الجسم بشكل عام وتساعد في خسارة الوزن الزائد بشكل أسرع، كما أن لها العديد من الفوائد مثل تنشيط الدورة الدموية والحفاظ على الجسم من الترهلات.
  • للتدخين سلبيات كثيرة على صحة المدخن وغير المدخن، وبعد إجراء أي من جراحات السمنة بشكل خاص عليك التوقف عن التدخين نهائيًا لما له من تأثير كبير على فشل هدف العملية.

فإذا كنت من مرضى السمنة المفرطة وتعانى من السكر وتوابعه فيمكنك التواصل معنا مع أكبر جراح سمنة فى مصر   للحصول على المساعدة والمتابعة الفورية لحالتك .

 

تابع معنا :    ماهو تكميم المعدة بتقنية الثلاث فتحات

                     خطوات عملية التكميم الدقيق

               تكميم المعدة بالمنظار حل مثالى لإنقاص الوزن

WhatsApp chat
0 Shares
Tweet
Share
Share
Pin