5 أسباب هتعرض طفلك للسمنة الوراثية

5 أسباب هتعرض طفلك للسمنة الوراثية

5 أسباب هتعرض طفلك للسمنة الوراثية

السمنة الوراثية عند الأطفال من أكثر المواضيع التي تثير فضول الآباء والأمهات خاصة الذين يعانون بالفعل من السمنة المفرطة حيث يكون أطفالهم من الشرائح الأكثر عُرضة للإصابة والتعرض إلى السمنة الوراثية عند الأطفال

وإذا كان أحد أطفالك يعاني من السمنة المفرطة وقبل البحث عن دكتور سمنة أطفال وكيف يمكننا علاج هذه المشكلة وتخطيها قبل أن تؤثر على حياة أطفالنا بشكل ضار، دعونا نتعرف أولًا على أسباب السمنة الوراثية عند الأطفال وكيف يمكن للأمهات والأباء محاولة تفاديها حتى لا يصاب أطفالهم بها.

 

عوامل الإصابة بـ السمنة الوراثية لدى الأطفال:

تتنوع وتختلف الأسباب التي تكون وراء السمنة الوراثية لدى الأطفال حيث تعتمد على الجينات والعوامل الوراثية الأخرى لدى الأب والأم ولكن هناك بعض العوامل التي حددتها لنا منظمة الصحة العالمية ويناقشها معنا دكتور سمنة أطفال اليوم لمحاولة شرحها للآباء والأمهات حتى يمتلكوا الدراية الكاملة لتجنبها، وإليك أهم هذه العوامل المٌسببة في السمنة الوراثية لدى الأطفال:

 

1- الجلوس أمام التلفاز والإلكترونيات

يمارس الآباء والأمهات مع أطفالهم سلوكيات كثيرة خاطئة وعلى اعتقاد خاطئ منهم بالعكس تمامًا وهى أنها تفيد الطفل وصحته، مثل السماح الطفل بالجلوس إمام التلفاز والإلكترونيات الحديثة لمدة طويلة قد تتجاوز نصف ساعات يومه وهذا خطأ جسيم يساهم في خمول الجسم وقلة معدل الحرق وأيضًا يتسبب في اضطرابات نفسية كثيرة.

 

2-  تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية

كنوع من أنواع التدليل للطفل يقوم الآباء والأمهات بالسماح لأطفالهم بتناول الوجبات السريعة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية للغاية وتحتوي أيضًا على الكثير من الدهون المهدرجة والتي تصيب الجسم بالكثير من السلبيات ومن أهمها الإصابة بالسمنة المفرطة.

اسباب-السمنة-عند-الاطفال

 

3-  قلة النشاط البدني

خوفًا من تعرض الطفل للإصابات الجسدية تقوم الأم بحبس الطفل وإجباره على اللعب بالمنزل فقط والابتعاد عن الحدائق والملاعب أو اللعب مع أقاربه وأصدقائه بالساحات الفارغة، وهذا خطأ كبير على صحة الطفل الجسدية والنفسية ومن بيتها تعرضه بنسبة كبيرة إلى السمنة الوراثية لدى الأطفال.

 

4-  العوامل الوراثية

نعم ذكرنا الكثير من العوامل الخارجية التي تساهم بشكل أو بآخر في الإصابة بـ السمنة الوراثية لدى الأطفال ولكن لا نستطيع أن نغفل أهم عامل وهو العامل الوراثي والجينات الوراثية التي تكون سبب أساسي لهذه الإصابة، خاصة وإذا كان يعاني أحد الوالدين من السمنة المفرطة.

 

العوامل -الوراثية-لسمنة-الأطفال

 

5- العوامل البيولوجية

هناك بعض العوامل البيولوجية من قصور أو زيادة تساهم في الإصابة بالسمنة المفرطة ومن هذه العوامل التي ذكرها لنا أطباء ودكتور سمنة أطفال هي قصور الغدة الدرقية، اضطراب الهرمونات، متلازمة داون، نقص هرمون النمو لدى الأطفال.

كل هذه الأمراض أو المشاكل المرضية تساهم في زيادة معدل فرصة السمنة الوراثية لدى الأطفال ولكن مع التطور الطبي وتناول الأدوية واتباع السلوكيات الصحيحة التي يذكرها دكتور سمنة أطفال يمكن للأهالي تجاوز فرصة الإصابة بالسمنة الوراثية وانقاذ طفلهم.

5 نصائح لتفادي السمنة الوراثية لدى الأطفال

قد تعد السمنة الوراثية لدى الأطفال من الأمراض الصعب تفاديها ولكن مع اتباع هذه السلوكيات الصحية التي ينصح بها أي دكتور سمنة أطفال في مصر يمكن محاولة تفادي الإصابة بالسمنة المفرطة لدى الأطفال أو محاولة عدم التعرض لمخاطرها على صحة الطفل، وإليك أهم 5 نصائح من أفضل دكتور سمنة في مصر يقدمها لك لإتباعها مع أطفالك وحمايتهم من السمنة وأضرارها.

 

1- اتباع الطفل لنظام غذائي صحي

يجب أن تحتوي وجبة الطفل على أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمه من خضروات وبروتينات وكربوهيدرات وخلط كل هذه العناصر في وجبات اساسية سليمة لا تحتوي على أي عناصر تسبب السمنة بشكل عام مثل الدهون المهدرجة والوجبات الدسمة والحلويات.

 

2- تجنب تناول الأطعمة لسريعة

تعتبر وجبات الأطعمة السريعة من أفضل الوجبات التي يفضل تناولها جميع الأطفال خاصة العلامات التجارية الشهيرة التي تصنع وجبات خصيصًا للأطفال ولتجذب انتباهم، فيجب الحرص على تجنب تناول الأطفال لمثل هذه الوجبات أو على الأقل عدم تناولها بشكل مستمر والاكتفاء بتناولها على فترات متباعدة.

 

3- حث الطفل على ممارسة الهوايات

أن يكون الطفل منشغل طوال ساعات اليوم ولديه الكثير من المهام يفعلها، هذا يجعله يتجاوز الشعور بالجوع المتكرر وخاصة الكاذب منه والذي يرجع في أغلب الأوقات لأمور واضطرابات نفسية مثل القلق والتوتر والشعور بالفراغ.

حث الأطفال على الاستمتاع باوقاتهم وهم يمارسون هوايتهم الممتعة تساهم وتعود على صحتهم بالكثير من المميزات مثل تنمية مهاراتهم الفكرية والذهنية وأيضًا تجنب الإصابة بالسمنة المفرطة.

 

4- إلزام الطفل بممارسة النشاط البدني

الكثير من الأمهات تتوجس خيفة من حركة أطفالهم حتى ولو حركة بسيطة مثل صعود ونزول الدرج وهذا شيء غير صحيح بالمرة فهو يعود على الأطفال بالكثير من السلبيات الخطيرة أكثر من تعرضه لإصابة ما أثناء اللعب أو الحركة.

ومن هذه السلبيات ارتفاع معدل الإصابة بـ السمنة الوراثية لدى الأطفال حيث قلة الحركة تسمح للدهون بالتراكم في الجسم وتقلل معدل الحرق وتقلل أيضًا من مقاومة الجسم ولهذا ينصح أكثر من دكتور سمنة أطفال بأهمية السماح للأطفال بممارسة أي نشاط بدني حتى ولو كان بسيط والأفضل ممارسة الطفل لنشاط أو رياضة معينة بشكل دوري ومستمر حتى تصبح سلوك أساسي من ضمن روتينه اليومي.

 

5- الوقاية خير من العلاج

البحث عن دكتور سمنة في مصر تخصص أطفال من أهم العوامل التي تساعدك على النجاح في الوقاية وحماية طفلك من فرصة تعرضه لشريحة المصابين بـ السمنة المفرطة لدى الأطفال حيث يساعدك دكتور سمنة أطفال ويقدم لك الدعم الطبي اللازم من خلال توفير الإرشادات اللازمة والدعم لحماية طفلك من الإصابة.

 

وفي النهاية عزيزي القارئ لا تقلق من إصابة طفلك بالسمنة المفرطة مادمت تتبع السلوكيات الصحية وتبتعد بشكل كبير عن أي سلوك سئ يضر بصحة طفلك، وبالطبع مع مراعاة العوامل الوراثية والجينية والتي يمكنك الاطمئنان بعدم إصابة طفلك بها عند زيارة دكتور سمنة أطفال والقيام بالفحوصات والكشوفات اللازمة. اتصل بنا لحماية أطفالك

إقرأ أيضاً:     عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار ناجحة 100%

إزاى بتتم عملية التكميم البكينى؟ 

        الفرق بين عملية تكميم المعدة وتحويل المسار

0 Shares
Tweet
Share
Share
Pin