تكميم المعدة بتقنية الثلاث فتحات

image

تكميم المعدة بتقنية الثلاث فتحات

تقنية الثلاث فتحات جاءت الآن لتساهم في حل الكثير من مشاكل جراحات السمنة بمختلف أنواعهم سواء عمليات تكميم المعدة أو عمليات تحويل المسار أو حتى العمليات التي نقوم بها من أجل إصلاح فشل عمليات جراحات السمنة السابقة . ويتميز د. أحمد بأنه من أهم وأبرز جراحي السمنة في مصر الذي بدء العمل على جراحات السمنة المختلفة باستخدام تقنية الثلاث فتحات ليلقى من بعدها إقبال عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ولكن يتخوفون من نتائج وأضرار جراحات السمنة. وقد زاد إقبال المرضى والحالات على اختيار تقنية الثلاث فتحات خاصة بعد ظهور د. أحمد نبيل الحوفي ،في الكثير من البرامج الطبية وتحدث عن تفاصيل العملية ومميزاتها فهو من أوائل  أطباء جراحات السمنة المفرطة الذين قاموا بإستخدام هذه التقنية والتى ساعدتهم على خسارة أوزانهم ، وظهور العديد من نماذج وقصص نجاح سابقة قاموا بالعملية باستخدام هذه التقنية الناجحة، وتعرفوا معنا فيما يلي على أ هم مميزات هذه التقنية ولماذا عليك اختيارها عن غيرها.  

كيفية إجراء تقنية الثلاث فتحات؟

تقنية الثلاث فتحات هي ليست عملية بعينها بل هي عبارة عن تقنية يتم استخدامها أثناء إجراء أي من جراحات السمنة المتنوعة مثل، عمليات تكميم المعدة الدقيق أو المعدل، عمليات تحويل مسار المعدة المصغر أو العادي. ولكن بماذا تختلف طريقة القيام بثلاث فتحات عن طريقة إجراء أي من هذه العمليات في العادي؟ هذه التقنية من اسمها يقوم الطبيب من خلالها باستخدام المنظار لعمل ثلاث فتحات فقط وليس خمس كما هو المعتاد في جراحات السمنة سابقًا. وقد يعتقد البعض أن التقليل من عدد الفتحات قد يؤثر على إتمام العملية بجودة ودقة عالية ولكن على العكس تمامًا فقد أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أن كلما كان عدد الفتحات أقل كان المميزات التي تعود من العملية أكثر وبدقة وبجودة وهذا ما سوف نعرضه لك فيما يلي.
 

مميزات استخدام تقنية الثلاث فتحات في عمليات السمنة

  • القيام بجراحات السمنة باستخدام إجراء الثلاث فتحات فقط يساعد في تقليل الآلام الناتجة من بعد العمليات.
  • ومثل ما تساعد تقنية الثلاث فتحات في الشعور بألم أقل، أيضًا تساعد على تقليل الشعور بأعراض أقل من الأعراض التي تظهر بعد العملية بشكل طبيعي وهي:
  • الشعور بالانتفاخ.
  • الإصابة بالإمساك أو الاسهال.
  • الإحساس بآلام بفم المعدة عند تناول السوائل.
  • التهابات الكبد.
  • الإصابة بالفتق.
  • الشكل الخارجي للبطن أصبح أفضل الآن مع تقنية الثلاث فتحات.
  • الحفاظ على صحتك من الوفاة المبكرة والأمراض الناتجة عن السمنة المفرطة مثل، أمراض القلب والضغط، أمراض العظام، التهابات الأعصاب.
  • الرجوع لحياتك الطبيعية بسهولة وبشكل أسرع إذا قمت بعمليات خسارة الوزن بإجراء تقنية الثلاث فتحات.
  • بإجراء الثلاث فتحات عمليتك سوف تقضي فترة نقاهة أقل من إجراء عمليات تكميم المعدة بشكلها العادي.
 

هل لإجراء تقنية الثلاث فتحات أي أضرار؟

لا يذكر لإجراء الثلاث فتحات أي أضرار على جسم الإنسان بل عكس كما ذكرنا فيما سبق هناك العديد من المميزات التي تعود على المريض باختيار القيام بأي من عمليات السمنة بثلاث فتحات فقط وليس أكثر، ولكن هناك بعض الأعراض الطبيعية التي تحدث لجميع الحالات بعد إجراء عمليات التخلص من السمنة المفرطة مثل:
  • الشعور بآلام عند تناول السوائل خاصة في اليوم الأول.
  • الشعور بانتفاخ البطن خاصة في الأيام الأولى.
  • الدوخة والخمول.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام وهذا طبيعي نتيجة التخلص من هرمون الجوع.
  • الإصابة بالإمساك خاصة في الأسبوع الأول.
 

ماذا بعد إجراء الثلاث فتحات؟

بعد إجراء أي من عمليات التخلص من السمنة المفرطة سيكون عليك الالتزام ببعض الأوامر والإرشادات التي سيمليها عليك الطبيب، ولا تعتقد لأن إجراء تقنية الثلاث فتحات سيقضي على الشعور بالألام المزعجة، أنه سيكون أيضًا مسئول على تحقيق أهدافك دون محاولة منك، فاختيار هذه التقنية ليس له علاقة بتعليمات ما بعد عمليات وجراحات السمنة.
  • التزام الراحة بالمنزل وعدم الحركة في الأيام الأولى من بعد العملية.
  • الالتزام بإرشادات تناول الطعام الخاصة بحالتك والتي ستكون غالبًا الاكتفاء بتناول السوائل فقط خلال الأسبوع الأول من العملية.
  • الاستمرار على تناول الفيتامينات والأدوية التي وصفها لك الطبيب طوال الفترة المحددة.
  • اتباع نظام غذائي صحى يساعدك على فقدان الوزن بعد العملية.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية والحركة حتى ولو المشي يوميًا لمدة نصف ساعة، هذا سوف يسرع من إنقاصك وتخلصك من الوزن الزائد.
  • تناول كميات قليلة من الطعام بعد العملية.
  وفي النهاية نستطيع القول أن هتقدر توصل للوزن المثالي بسهولة في وقت قياسي مع عمليات جراحات السمنة المختلفة وسوف تساعدك تقنية الثلاث فتحات التي تم اعتمادها واستخدامها من قبل د. أحمد الحوفي كأول طبيب جراح عمليات السمنة في مصر. قلة الشعور بألام ما بعد العملية هو هدف استخدام هذه الآن عند القيام بأي من عمليات التخلص من السمنة بأنواعها المختلفة سواء عمليات التكميم أو تحويل المسار. وهذا ما شهد به جميع الحالات التي قامت باستخدام هذا الإجراء من قبل، أن الاحساس بالالم بعد العملية أصبح أقل، وذكر الأطباء لنا أن فترة الإقامة في المستشفى تصبح أقل أيضًا، هذا إلى جانب فترة نقاهة فيما بعد العملية تصبح أقل وتعود الحالات بشكل أسرع للحياة الطبيعيةـ وطبعًا لا نستطيع أن نغفل أهم ميزة لاستخدام هذه التقنية الحديثة وهو الشكل الخارجي للبطن أصبح أفضل.

 اقرأ أيـــضاً : الكبسولة الذكية هتخسسك 20 كيلو فى 4 شهور

                      التكميم البكينى عملية بدون جروح او أثر

 

0 Shares
Tweet
Share
Share
Pin